محكمة تركية تأمر بإبقاء صحافية المانية قيد التوقيف

محكمة تركية تأمر بإبقاء صحافية المانية قيد التوقيف

محكمة تركية تأمر بإبقاء صحافية ومترجمة المانية تحاكم بتهمة الانتماء الى "منظمة ارهابية" قيد التوقيف.
article image
 
امرت محكمة تركية "الأربعاء" بإبقاء صحافية ومترجمة المانية تحاكم بتهمة الانتماء الى "منظمة ارهابية" قيد التوقيف.
 
وتتهم السلطات التركية ميسالي تولو (33 عاما) الالمانية من اصل تركي والتي أوقفت في أواخر نيسان/ابريل، بالانتماء الى "الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني" المصنف في تركيا من ضمن الجماعات الارهابية.
 
ومثلت تولو امام محكمة في سيليفري خارج اسطنبول مع 17 شخصا آخرين يواجهون نفس التهمة، وفي حال ادانتها قد تواجه عقوبة تصل الى السجن مدة 15 عاما.
 
وتقبع تولو التي تعمل كصحافية ومترجمة لوكالة انباء "اتكين" اليسارية المستقلة في سجن باكيركوي للنساء في اسطنبول مع ابنها البالغ ثلاثة أعوام.
 
وفي ختام الجلسة قضت المحكمة بابقاء تولو وخمسة متهمين آخرين قيد التوقيف، في حين امرت بالافراج عن ثمانية متهمين آخرين ومحاكمتهم طلقاء، كما اعلن وكلاء الدفاع عنها.
 
 
مركز الدوحة، "أ ف ب"
 

All rights reserved, Doha Centre for Media Freedom 2017

Designed and developed by Media Plus Jordan