مركز الدوحة يشارك في معرض "الإعلام والإعلان وتقنيات الطباعة"

الإثنين, 05/11/2012 - الأربعاء, 07/11/2012

يشارك مركز الدوحة لحرية الإعلام في فعاليات دورة عام 2012 لمعرض ومؤتمر "الإعلام والإعلان وتقنيات الطباعة - ميديا اكسبو 2012" التي ستعقد خلال الفترة من 5 إلى 7 نوفمبر الجاري بمركز الدوحة الدولي للمعارض.

وسيعقد المعرض والمؤتمر تحت رعاية رئيس هيئة الرقابة الإدارية والشفافية عبد الله بن حمد العطية.

وتنظم دار "الشرق" فعاليات المعرض، وتقام دورة هذا العام برعاية وزارة الثقافة والفنون والتراث وشركة اتصالات "كيوتل" وشبكة الجزيرة.

أهداف المعرض

ويهدف المعرض إلى جمع وسائل الإعلام والإعلان بالمنطقة والعالم تحت سقف واحد، لتبادل الخبرات وشبكات العمل. وسوف يقدم المعرض دعما كبيرا للبيئة الإعلامية بالمنطقة إضافة إلى تعزيز دور قطر، بحضور ممثلين عن مختلف وسائل الإعلام ومسؤولي إعلام تنفيذيين وناشرين ومراسلين ومحررين وصحافيين مستثمرين وممثلين وخبراء في قطاعات قنوات الفضائيات العامة وقنوات الأخبار والقنوات الرياضة .

التعرف على أحدث التقنيات الإعلامية

ويشكل المعرض فرصة لصناع القرار الإعلامي وجميع المهتمين بالحقل الإعلامي للتعرف على أحدث تقنيات الطباعة والخدمات الإعلامية والإعلانية من خلال المؤسسات الإعلامية المشاركة في المعرض.

وتتزامن دورة هذا العام للمعرض مع احتفالات جريدة "الشرق" بمرور خمسة وعشرين عاما على انطلاقاتها.

وسيشهد المؤتمر المصاحب للمعرض عقد عدة ندوات وجلسات عمل تتناول قضايا الشأن الإعلامي. وستحظى جلسات المؤتمر بحضور ومشاركة رؤساء تحرير الصحف الخليجية. كما سيشهد المؤتمر احتفالات واجتماعات أبرزها احتفالية "دار الشرق" بمرور 25 عاما على تأسيسها واجتماع الأمانة العامة لاتحاد الصحافة الخليجية وإطلاق جائزة الكاريكاتير العربي ومسابقات السودوكو والتعبير الصحافي والتصوير الفوتوغرافي.

وسيتخلل المعرض ندوات وورش عمل منها ندوة "سوريا .. وقائع الساعة "وورشة عمل حول الحقوق القانونية للصحافيين وأخرى حول العلاقات العامة ووسائل الإعلام.

مشاركة مركز الدوحة

وأشارت المشرفة على برنامج التوعية بمركز الدوحة لحرية الإعلام لميس نصار إلى أن المركز يشارك لأول مرة في هذا المعرض الذي يقام للسنة الثانية على التوالي، نظرا لأهميته في إثراء الحياة الإعلامية في قطر بكل ما هو جديد وحديث، فضلا عن كونه فرصة هامة للإلتقاء بالإعلاميين والصحافيين من داخل قطر وخارجها.

وقالت: "من خلال الجناح رقم 43 المخصص للمركز، سنعرض عددا من الرسوم الكاريكاتيرية التي تعالج قضايا إعلامية مختلفة مثل الرقابة على وسائل الإعلام وحرية التعبير وقضايا أخرى متعلقة بإلاعلام الإجتماعي. وسيضم جناج المركز عددا من المطبوعات الإعلامية المختلفة التي أصدرها المركز كالتقرير المنبثق عن اجتماع الخبراء الإعلاميين، بالإضافة إلى منشورات وعروض متلفزة عن المركز وبرامجه. وسنعمل على أن يكون هذا الجناح ملتقى ندعو من خلاله  كل الإعلاميين والصحافيين وزوار المعرض لتبادل الخبرات والمعلومات حول قضايا إعلامية مختلفة." 

All rights reserved, Doha Centre for Media Freedom 2017

Designed and developed by Media Plus Jordan