غامبيا ترحل اثنين من صحافيي "الجزيرة"

غامبيا ترحل اثنين من صحافيي "الجزيرة"

قوات الأمن في غامبيا تقوم باحتجاز وترحيل صحافيين يعملان في قناة "الجزيرة"، وترحلهما إلى السنغال.
article image
 
قامت قوات الأمن في غامبيا باحتجاز وترحيل صحافيين يعملان في قناة "الجزيرة"، حسبما صرحت مصادر في غامبيا وموريتانيا لوكالة الصحافة الفرنسية "الإثنين". 
 
وقالت مصادر مقربة للصحافيين إن رجال شرطة بالزي المدني اقتادا رئيسة مكتب موريتانيا في قناة "الجزيرة" زينيبو منت أيريبه، والمصور الصحافي محمد ولد بيدر من فندق فاخر، حيث كانا يقيمان واحتجزا ليل "الأحد- الإثنين". 
 
وقد أفرج عنهما بعد فترة وجيزة ونقلا إلى مطار بانجول، حيث تم ترحيلهما إلى السنغال المجاورة، بحسب المصادر موريتانية. 
 
ويعتقد أن الاثنين دخلا البلاد "الثلاثاء" بعد خمسة أيام من الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل. 
 
ورفض اعتماد الصحافيين قبل انتخابات الأول من كانون الاول/ديسمبر التي فاز بها زعيم المعارضة أداما بارو، بعد 22 عاما من حكم الرئيس يحيى جامع الذي يطعن في نتائج الانتخابات. 
 
وتبث قناة "الجزيرة" في غامبيا العديد من التقارير الجريئة، وبينها تغطيتها لاحتجاجات الشوارع في نيسان/أبريل التي أدت إلى اعتقال عشرات من شخصيات المعارضة. 
 
وذكرت مصادر مقربة من وزارة الاتصالات الغامبية أن الصحافيين طلبا مؤخرا إجراء مقابلة مع الوزير شريف بوجانغ، إلا أنهما أبلغا بأن قناة "الجزيرة" محظورة في البلاد. 
 
ونجحت أيريبه وبيدر في مقابلة الرئيس المنتخب بارو، ونشرت المقابلة كذلك بالانجليزية ونشرت على الإنترنت. 
 
 
 
مركز الدوحة، تقارير

All rights reserved, Doha Centre for Media Freedom 2017

Designed and developed by Media Plus Jordan