مقتل رابع صحفي في المكسيك خلال شهرين

مقتل رابع صحفي في المكسيك خلال شهرين

مقتل الصحافي المكسيكي ماكسيمو روديجيز إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين ظهر الجمعة.
article image

قتل مسلحون مجهولون صحافيا مكسيكيا أول أمس الجمعة ليصبح رابع صحافي يقتل في المكسيك خلال الأسابيع الستة الأخيرة.

وتشير التقارير إلى أن الصحافي ماكسيمينو رودريجيز قتل رميا بالرصاص في سيارته في ساحة انتظار أمام مركز تجاري بعد ظهر الجمعة في مدينة لا باز الواقعة على بعد 160 كيلومترا من منتجع كابو سان لوكاس الساحلي.

وكان رودريجيز، وهو صحافي يعمل في موقع "كوليكتيفو بيريكو" الالكتروني الإخباري، في السيارة مع زوجته ولكنها لم تُصب بأذى عندما أطلق مسلحون النار من شاحنة صغيرة وفقا لما قاله تقرير عن الحادث نُشر على الموقع الالكتروني.

ورودريجيز هو رابع صحافي يُقتل في المكسيك خلال الشهرين الأخيرين حيث ساهمت الجريمة والفساد المتفشي في جعل البلد أحد أخطر الدول بالنسبة للصحفيين، وحسب تقرير للجنة حقوق الإنسان فإن ما لايقل عن 120 صحافيا مكسيكيا قد قُتلوا منذ عام 2000.

المصدر: تقارير

 

All rights reserved, Doha Centre for Media Freedom 2017

Designed and developed by Media Plus Jordan