ليبيا: إدانات حقوقية لحرق مقر قناة "النبأ"

ليبيا: إدانات حقوقية لحرق مقر قناة "النبأ"

"مراسلون بلا حدود" و"المركز الليبي لحرية الصحافة"، يشجبان الحريق الذي تعرضت له قناة "النبأ" الليبية ويعلنان عن خلية أزمة للمساعدة.
article image
 
شجبت منظمة "مراسلون بلا حدود" و"المركز الليبي لحرية الصحافة"، الحريق الذي تعرضت له قناة "النبأ"، "الأربعاء" الماضي، وأعلن الطرفان وضع خلية أزمة لمساعدة الصحافيين في القناة، بعدما نُشرت على الإنترنت قائمة بأسماء العاملين في المحطة التلفزيونية، ما قد يُعرض صحافييها للخطر ويهدد سلامتهم بشكل كبير.
 
وأشارت المنظمة في بيان صدر عنها إلى أنّ "بثّ قناة النبأ توقف بعد أن أقدمت إحدى مليشيات غرب ليبيا على حرق مقرها الواقع في ضواحي طرابلس". 
 
وأوضحت أنّ قائمة العاملين فيها سُرقت، وهي تُظهر تفاصيل القسم الذي يعمل فيه كل واحد منهم وقيمة رواتبهم.
 
وقالت رئيسة التحرير في منظمة "مراسلون بلا حدود"، فيرجيني دانغل: "ندين بشدة هذا الحريق والإفصاح عن أسماء موظفي القناة ونشر معلوماتهم الشخصية بهدف الإضرار بهم"، مؤكدة على "جميع أطراف النزاع ضرورة جعل السلامة الجسدية للصحافيين العاملين في الأراضي الليبية أولوية قصوى".
 
ودان مدير المركز الليبي لحرية الصحافة، محمد نجم، العمل، قائلاً "نحن قلقون على السلامة الجسدية للعديد من الصحافيين بعد نشر القائمة التي سُرقت أثناء الهجوم، ونطلب من السلطات في طرابلس العمل على حمايتهم".
 
وتقبع ليبيا في المركز 164 (من أصل 180 بلداً) من التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود عام 2016.

All rights reserved, Doha Centre for Media Freedom 2017

Designed and developed by Media Plus Jordan